الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الطلاق المكرر باستنطاق كاتب المحكمة

حكم الطلاق المكرر باستنطاق كاتب المحكمة

رقم السؤال: (4852).
التاريخ: الإثنين 14/رجب/1422 الموافق 01/أكتوبر/2001م.

السؤال :

تزوجت امرأة وقضيت معها حوالي سنتين، أنجبت ولداً خلال هذه المدة، وبعد ذلك طلقتها على إجبار والديها وكان الطلاق عن طريق المحكمة، اجتمع الفريقان مع أولياء أمورهما في المحكمة، فالكاتب أنطق بي صيغة الطلاق، مثلاً: أنا عبد الرزاق بن عبد الرحمن طلقت فلانة بنت فلان، وأنطق بي هذه الكلمة ثلاث مرات أمام الحضور، وبعد ذلك سجل بعض الشروط بالنسبة للمولود، يعني: من يتكفل به حالياً وفيما بعد، وغير ذلك، فما رأي فضيلتكم عن الوضع المذكور، هل يقع الطلاق ثلاثاً أم طلاقاً واحداً، والآن بعد عشر سنوات لو أريد أن أراجعها، فما هي طريقة الرجوع، النكاح الجديد أم طريقة أخرى؟ أفيدونا عن المسألة على ضوء الكتاب والسنة أفادكم الله، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب :

حسب الصيغة الواردة في السؤال فالطلاق يعتبر طلقة واحدة، يحق لك إرجاعها، لكن حيث خرجت من العدة كما ذكرت فلا تملك إرجاعها إلا برضاها وبعقد جديد ومهر جديد .