الرئيسة الفتاوى1421 هـعلاج كذب الأبناء

علاج كذب الأبناء

رقم السؤال: (4536).
التاريخ: الأحد 13/ رجب/ 1422 الموافق 30/ سبتمبر/ 2001م.

السؤال :

أنا أم لمراهق يبلغ من العمر أربعة عشر عاماً، ابني يكذب باستمرار وأكشف ذلك، ولكني حائرة: هل أخبره أنه يكذب؟ وماذا أفعل لاستئصال ذلك، وأتمنى ألا تتأخر علي في الإجابة، فأنا قلقة؟

الجواب :

عليك أن تبحثي لماذا يكذب؟ ربما كان هذا تقليداً لأحد ممن هم في موضع القدوة لديه، أو بسبب أنه يريد أن يلفت الأنظار إليه عن طريق افتعال أشياء غير صحيحة، وقد يكون حالماً بتخيل الأشياء، أو يكون من طبيعته المبالغة وتصوير الأمور بصورة أكبر مما هي عليه في الواقع.
وأعتقد أن من المناسب أن يتم سرد بعض القصص التي يفهم منها أن الكاذب يفضح ويكتشف الناس كذبه ولو بعد حين، وأنه يسقط من عيونهم فلا يقبلون له قولاً ولو صدق، وأن الناس ينظرون إليه باستخفاف، ولو أظهروا له التصديق إلا أنهم في قرارة نفوسهم يحتقرونه، وهذا قد يرد عنه الكذب مراعاة لمنزلته ومكانته عند الآخرين، كما يتم من خلال السرد القصصي بيان تحريم الكذب وعقوبته، وفضيلة الصدق ومزيته ومكانته، وهذا أولى من الكلام الصريح المباشر، والله أعلم.