الرئيسة الفتاوى1421 هـتوجيه لمحب فتاة حيل بينه وبينها فساء حاله

توجيه لمحب فتاة حيل بينه وبينها فساء حاله

رقم السؤال: (825).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

خطبتُ فتاة بعدما عشقتها، وعندما غادرت بلدي للعمل حدثت بعض العوائق وانفصلنا، وبدأت أحوالي تزداد سوءاً، وأمراضي تكثر، وتراودني رغبة في الانتحار، وعلمت من أحدهم أن الفتاة أو أهلها قاموا بوضع سحر لي، دُلّني على أمر أتخلص به من هذا العبث الشيطاني؟

الجواب :

ما ذكرته من الأعراض التي تحس بها قد تكون من أثر العشق، فهو داء خطير أخطر من السحر ومن الجنون:
قالوا جننت بمن تهوى فقلت لهم             العشق أعظم مما بالمجانين
العشق لا يستفيق الدهر صاحبه             وربما يصرع المجنون في الحين
فإن وجدت سبيلاً للزواج والوصال الشرعي مع هذه الفتاة فافعل؛ فإنه يطفئ ما في نفسك، وإلا فعليك بالبحث عن البديل، ومثلها في النساء كثير، وبين ذلك فاحرص على تلاوة القرآن، وكثرة الأذكار والأوراد، والانهماك بمعالي الأمور، والاشتغال الدائب بما ينفعك ديناً ودنيا، وصحبة الأخيار، وكثرة الدعاء والتضرع، وأنصحك بقراءة كتاب: الداء والدواء لـابن القيم، وكتاب: طوق الحمامة لـابن حزم، وسماع شريط: مصارع العشاق.