الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم لبس الفتاة الجلباب دون إذن والدها

حكم لبس الفتاة الجلباب دون إذن والدها

التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

أخت في الله تريد ارتداء اللباس الشرعي (الجلباب)، وقد منعها والدها، وطلب منها الاكتفاء بدرع وخمار، فهل تجوز مخالفته في هذا الأمر، بحيث تلبس الجلباب دون علم والدها أو إذنه؟

الجواب :

كون الأخت ترتدي الجلباب بدون إذن والدها وبدون علمه، فليس عليها في ذلك حرج، والله تعالى يقول: (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ))[الأحزاب:59]. فهذا أمر للمسلمات بارتداء الجلابيب، و( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ).