الرئيسة الفتاوى1430 هـنصيحة لمسلمة جديدة في كيفية تعاملها مع أهلها غير المسلمين

نصيحة لمسلمة جديدة في كيفية تعاملها مع أهلها غير المسلمين

التاريخ: الأربعاء (28) شعبان (1430هـ) الموافق (19) أغسطس (2009م).

السؤال :

أنا مسلمة جديدة، وأهلي غير مسلمين؛ فماذا أعمل معهم، حيث هم لا يقتنعون بالدين أصلاً، ويرون أنه أمر غير ضروري؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فنسأل الله أن يثبتك، ويتقبلك في الصالحين، ويختم لنا ولك بخير!
وبالنسبة لأهلك، فإن أفضل وسيلة لإقناعهم بالإسلام: هي أن تكوني أنت نموذجًا جيدًا لهذا الإسلام، وأسماء رضي الله عنها لما سألت النبي صلى الله عليه وسلم قالت: ( إن أمي قدمت علي وهي راغبة، أفأصلها؟ قال: نعم صليها ) .
فكذلك نقول: صلي أمك وأباك، وأحسني إلى أهلك، واجعلي أخلاقك بعد الإسلام أفضل بكثير مما كانت عليه قبل الإسلام، في الخدمة والصبر والحلم والملاطفة؛ بحيث يعرفون أن مردود الإسلام عليك كان إيجابياً وليس سلبياً، كما قد يكون انعكس في أذهانهم، مع مراعاة الكلمة الطيبة، إذا كانوا يقرءون فترسلين إليهم كتاباً، أو تربطينهم ببعض اللجان، التي من مهمتها التعريف بالإسلام، كلجنة: اكتشف الإسلام.. أو غيرها من اللجان.