الرئيسة الفتاوى1422 هـالموقف من الكلام في أعيان الناس

الموقف من الكلام في أعيان الناس

رقم السؤال: (14141).
التاريخ: الخميس 07 / ربيع الثاني / 1422الموافق 28 / يونيو / 2001م

السؤال :

الشيخ سلمان حفظه الله! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولاً: أشهد الله بأني أحبك فيه، أما عن سؤالي: لقد قرأت مقالة للشيخ ربيع المدخلي بعنوان: من هم الخوارج؟ وكذلك نقد للشيخ سفر حفظه الله مليء بالتبديع والسرورية والقطبية.
السؤال: هل هذا شيخ يؤخذ منه، مع أني قرأت لأحد المشايخ كان يثني ويدافع عنه وعنك وعن الشيخ سفر والشيخ الجربوع والشيخ أمان الجامي؟

الجواب :

من عاداتنا تجنب الكلام في الأعيان، وترك الخوض في المجادلات والمنازعات بقدر المستطاع لضيق الوقت، وحفاظاً على سلامة الصدر، وعفة اللسان، وطلباً لتحقيق الأخوة بين المؤمنين.
فليعذرنا الأخ السائل وفقه الله لكل خير.