الرئيسة الفتاوى1421 هـالحكم على حديث: (من صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح)

الحكم على حديث: (من صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح)

رقم السؤال: (2174).
التاريخ: الأحد: 02 / شعبان / 1421الموافق 29 / أكتوبر / 2000م

السؤال :

ما صحة حديث: ( من صلى العشاء في جماعة، فهو في ذمة الله حتى يصبح

الجواب :

حديث: ( من صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح ) لم أجده بهذا اللفظ، والذي يظهر لي أنه مركب من حديثين، هما:
1. حديث عثمان رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من صلى العشاء في جماعة، فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله ) أخرجه مسلم (656)، وأبو داود (555)، وابن خزيمة (2/365).
2. حديث جندب بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه، ثم يكبه على وجهه في نار جهنم ) أخرجه مسلم (657) واللفظ له، والترمذي (222-2164).. وغيرهم.