الرئيسة الفتاوى1423 هـحكم الإهداء للمخطوبة والكلام معها قبل العقد

حكم الإهداء للمخطوبة والكلام معها قبل العقد

رقم السؤال: (13713).
التاريخ: الجمعة 01/ محرم/ 1423 الموافق 15/ مارس/ 2002م.

السؤال :

أتشرف بطرح مشكلتي لحضرتكم، والمتمثلة في كوني أحببت فتاة، وأريد الزواج بها، ولم أصارحها مباشرة، بل طلبت من أمي أن تخبر والدتها ففعلت ذلك، وقمت بطلبها من أخويها ففرحا بالخبر، ولكن المشكلة هي كوني لا زلت أدرس، وبعد كل هذا أهديتها مصحفاً وبعض الأشرطة الدينية، فهل يجوز ذلك؟ وهل يجوز لي التكلم معها بحضور والدها وإخوتها؛ لأنها أيضاً تعد من أقاربي وتسكن بجوارنا؟ وماذا أفعل؟ وفي الأخير جزاكم الله خيراً.

الجواب :

الأولى أن تطلب من أهلها العقد عليها؛ ليتسنى لك بعد ذلك الجلوس معها ومحادثتها، ومعاملتها كزوجة، ولو تأخر الدخول والاستقلال في منـزل. وفقك الله وزوجك وأسعدك.