الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الترحم على الكفار

حكم الترحم على الكفار

رقم السؤال: (699).
التاريخ: الجمعة 02/ رجب/ 1421 الموافق 29/ سبتمبر/ 2000م.

السؤال :

ما حكم قول: رحمه الله لشخص غير مسلم؟

الجواب :

لا يجوز الترحم على الكفار؛ لقوله تعالى: (( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ))[التوبة:113] وقصة نزول الآية معروفة: وهي أن النبي صلى الله عليه وسلم لما عرض على عمه أبي طالب وهو في الاحتضار قول: لا إله إلا الله فلم يستجب، بل كان آخر ما قال: هو على ملة عبد المطلب، وأبى أن يقول: لا إله إلا الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أما والله لأستغفرن لك ما لم أنه عنك، فأنزل الله تعالى: (( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا.. ))[التوبة:113] ) الآية .