الموقف الثامن عشر: حديث الساق