الرئيسة مؤلفات د. سلمان العودةشكراً أيها الأعداء

شكراً أيها الأعداء

كم أشعر بالسعادة والرضا حين أتذكر أنني تجرعت بعض المرارات من إخوة أعزة، ربما لا يروق لهم هذا الوصف، ولكنني أقولها صادقاً؛ أعلم أن ما بيني وبينهم من المشتركات يفوق بكثير نقاط الاختلاف.

 

الملفات المرفقة

  1. العنوان: شكراً أيها الأعداء العداد: 30 الحجم: 12.77MB