الدَّيـن الذي كان في ذمته