دخول علي بن أبي طالب عليه، ثم حفصة