استثناء الثوابت من الحوار ومفهومها