احتياج المجتمع لنقاش موضوع الغلو والتطرف