السعي للحوار مع مواصلة المقاطعة للجهات المسيئة