الرئيسة المقالات1428 هـضوابط للفتيا المعاصرة 1-2مراعاة أوجه التحريم والتحليل

مراعاة أوجه التحريم والتحليل

فيفتي بالإجماع، وبما اتفق عليه الأئمة أو الجمهور، ولا عبرة لما يسود في بعض البلدان من أعراف ومعتقدات لا مستند لها من الشرع، ولو على قول مرجوح، ثم إن المفتي لا يحمل الناس ويشوش عليهم في مسألة اجتهادية.
قال ابن سراج: إذا جرى الناس على شيء له مستند صحيح، وكان للإنسان مختار غيره لا ينبغي له أن يحمل الناس على مختاره، فيدخل عليهم شغباً في أنفسهم، وحيرة في دينهم; إذ من شرط التغيير أن يكون متفقاً عليه. ا هـ.