القول الثاني: عدم قضاء الوتر وأدلته