القول الأول: جواز الصلاة عند الزوال مطلقاً