حال رواية أبي الزبير عن جابر