مشروعية الجهر في صلاة الكسوف وبيان صفتها