حاجة الشباب إلى القدوة العملية