الشرط الأول: أهلية التصرف