الرئيسة فتاوى1422 هـحكم نسخ برامج الكمبيوتر الأمريكية بغير إذن أصحابها

حكم نسخ برامج الكمبيوتر الأمريكية بغير إذن أصحابها

رقم السؤال: (14132).
التاريخ: السبت 02/ربيع الثاني/1422 الموافق 23/يونيو/2001م.

السؤال :

أريد أن أعرف حكم نسخ البرامج الأمريكية، مثل: windows norton، وبقية البرامج، حيث قال الشيخ ابن باز عن حكم نسخ البرامج بالنص: عن هذا السؤال أجابت اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز: أنه لا يجوز نسخ البرامج التي يمنع أصحابها نسخها إلا بإذنهم؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ( المسلمون على شروطهم )، ولقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة من نفسه )، وقوله صلى الله عليه وسلم: ( من سبق إلى مباح فهو أحق به )، سواء كان صاحب هذه البرامج مسلماً أو كافراً غير حربي؛ لأن حق الكافر غير الحربي محرم كحق المسلم، والله أعلم.
فهل أمريكا من الدول الحربية التي يمكن نسخ برامجها، أم أنها غير حربية مع مصر، ولكن حربية مع أفغانستان مثلاً؟ الرجاء الرد على بريدي الإلكتروني، وتوضيح لي مَنِ الشيخ الذي سيرد على فتواي، معذرة؛ حيث لا بد أن أعرف من الشيخ الذي آخذ منه ديني، وخاصة أنني قرأت حديثاً للرسول صلى الله عليه وسلم يحثنا على أن نعرف ممن نأخذ ديننا.

الجواب :

لا يجوز نشر هذه البرامج المملوكة، إلا أن تكون لكافر حربي، وهذا ينطبق على إسرائيل بشكل واضح، وما سوى ذلك فالأصل عدمه.
أما كلمة: (إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم)، فليست حديثاً، وإنما هي من كلام محمد بن سيرين رحمه الله. ، وعادتنا في الموقع ذكر اسم المفتي .