الرئيسة فتاوى1429 هـتأخير قضاء الصوم بسبب المرض والحمل

تأخير قضاء الصوم بسبب المرض والحمل

رقم السؤال: (169959).
التاريخ: الجمعة 17/ شوال/ 1429 الموافق 17/ أكتوبر/ 2008م.

السؤال :

جاء شهر رمضان وأنا في حالة ولادة، وبعد رمضان لم أتمكن من القضاء حيث كنت مرضعة، وإذا حاولت الصيام أصابني تعب وهبوط، واستمر الحال حتى جاء رمضان الآخر، وبقي علي صيام أيام من رمضان الماضي.

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ما دام أنك تركت القضاء بسبب الرضاع وما يحصل لك من التعب والمشقة فلا شيء عليك سوى قضاء تلك الأيام. قال ابن عباس في قوله تعالى: [(( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ))[البقرة:184] والحبلى والمرضع إذا خافتا على أولادهما أفطرتا وأطعمتا] وقد ورد مرفوعاً من حديث أنس بن مالك الكعبي رضي الله عنه: ( إن الله عز وجل وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة، وعن الحبلى والمرضع الصوم ). // أخرجه الترمذي (715) وقال: حديث حسن. \وإذا كان هذا في حال الأداء في شهر رمضان ففي القضاء من باب أولى.
ومتى استطاعت قضت تلك الأيام ولا كفارة عليها؛ حيث تأخير القضاء كان لعذر.