الرئيسة الفتاوى1422 هـرد على كتاب الكاشف الصغير عن عقائد ابن تيمية

رد على كتاب الكاشف الصغير عن عقائد ابن تيمية

رقم السؤال: (4835).
التاريخ: الإثنين 14/رجب/1422 الموافق 01/أكتوبر/2001م.

السؤال :

انتشر منذ زمن كتاب في بلدنا بعنوان: الكاشف الصغير عن عقائد ابن تيمية، لمؤلفه الأستاذ سعيد فودة، وقامت بنشره دار الرازي في عمان، في الكتاب يأتي المؤلف بنصوص موثقة من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية، ويبين أن كلامه يقتضي التجسيم، وقوله بحدوث الحوادث في ذات الله تعالى، وأن الله محدود من جميع الجهات، وأنه تعالى متحيز، وهو في جهة من العالم، وأن القرآن باعتباره حرفاً وصوتاً حادث، وقدم العالم إلى آخره من النصوص التي يأتي بها من كتب شيخ الإسلام، فلا أدري إن كنت قد قرأت الكتاب، وهل هذا ثابت عن ابن تيمية رحمه الله، وإن ثبت هذا عنه فهل هو صحيح، أم أنه من عثرات شيخ الإسلام الذي هو كسائر البشر يخطئ ويصيب، أفيدونا جزاكم الله خيراً؟

الجواب :

هذه كلها أكاذيب، أو -على أحسن الأحوال- سوء فهم لكلام الشيخ، فهو لا يقول بالتجسيم؛ لكنه يقول بإثبات الأسماء والصفات من غير تأويل، ثم يفصل في المصطلحات، فلا يرى أن تكون هي مادة البحث والإثبات والنفي، بل يحدد المراد منها أولاً، ثم يثبت ما كان حقاً يليق بجلال الله وعظمته، وينفي ما كان نقصاً، وهكذا في التحيز، وغيرها من المصطلحات الحادثة.
والمشكلة أن هؤلاء يقرءون الشيخ رحمه الله قراءة انتقائية، ويفسرون مراده حسب ما يشتهون، ويختـزلون إشاراته .