الرئيسة الفتاوى1421 هـتوجيه بشأن ذكر قصص التعذيب للدعاة في ساحات الحوار على الإنترنت

توجيه بشأن ذكر قصص التعذيب للدعاة في ساحات الحوار على الإنترنت

رقم السؤال: (1824).
التاريخ: الجمعة 02/رجب/1421 الموافق 29/سبتمبر/2000م.

السؤال :

كتبت مقالاً في ساحة من ساحات الحوار على الإنترنت، وهي قصة لمعتقل في إحدى البلدان العربية وما لاقاه من التعذيب، فحذف أحدهم المقال، وقال معقباً: أي أب أو أم يقرأ هذا الكلام فإنه سيحرص أشد الحرص على ألا يكون لأولاده أي علاقة بالمستقيمين وأهل الدعوة، وسيفضل أن يخرجوا مع أناس غير مستقيمين على أن يخرجوا مع مستقيمين ما دام أن هذا قد يكون مصيرهم، ولو لم يرتكبوا جرماً.
أنا لا أشك أن بعض الملتزمين الكبار سيقع في نفسه شيء من الخوف إذا قرأ هذا، وسيثبطه هذا عن كثير من أعمال الخير، فهل لهذا الكلام شيء من الصحة؟

الجواب :

إذا كان المنتدى يرتاده مثل هذا الصنف الذي يؤثر فيهم ذلك فنعم يحسن حجبه عنهم، أما الحقائق التاريخية فهي في الجملة ملك الأمة، يجب حفظها للأجيال تسجيلاً لحقبة مؤلمة مرت بها الدعوة في بعض البلدان، والله المستعان .