الرئيسة الفتاوى1422 هـتوجيه بشأن طرق تصرف الولد في مال والده العاجز مع وجود إخوته بما يحقق المصلحة

توجيه بشأن طرق تصرف الولد في مال والده العاجز مع وجود إخوته بما يحقق المصلحة

رقم السؤال: (6416).
التاريخ: الأحد 12/شعبان/1422 الموافق 28/أكتوبر/2001م.

السؤال :

كيفية التصرف في أموال والدي العاجز.
السؤال: أرجو إفادتي في حكم الشرع في التصرف في أموال الوالد الذي أصبح كبيراً في السن، ولا يستطيع التصرف في أمواله وحلاله، وأصبحت الذاكرة ضعيفة جداً، حتى إنه لا يستطيع معرفة بعض أبنائه، فيرجى إفادتنا بالتالي:
هل يحق لي صيانة المنزل الذي يعيش فيه والدي في حالة التلف؟
هل يحق لي دفع الزكوات والصدقات التي اعتاد على دفعها شهرياً، علماً أني وكيل الوالد حتى أيام ما كان معافى في بدنه وعقله؟
وهل يحق لي شراء جميع احتياجاته الضرورية، علماً أن والدتي متوفاة رحمة الله عليها؟
وهل يحق لي إعطاء السلف لإخواني وأخواتي مما اعتاد الوالد دفعه بالسابق على أن أقوم بالمتابعة بالأقساط الشهرية؟
وهل يحق لي كوكيل عام استثمار أموال والدي بموافقة العائلة؟ ولقد أعطيت إحدى الأخوات مبلغاً من المال، وجميع العائلة تعلم بذلك الأمر، وكان المبلغ على شكل أقساط شهرية ميسرة، ودفعت شهراً واحداً فقط، والشهر التالي لم تدفع بسبب ظروفها المادية، فطلبت إعفاءها من هذا الدين من العائلة فتمت الموافقة على ذلك، هل هذا التصرف صحيح أم خطأ؟ أفيدونا أفادكم الله!
ومسألة أخيرة ومهمة: يسكن مع والدي أحد الإخوة مع زوجته وأولاده للرعاية، والبيت للوالد، علماً أن البيت لديه مصاريف كثيرة، ولا مجال للتحديد، فقط للمثال مصاريف الكهرباء والماء، ومصاريف الضيوف والعائلة، ومصاريف الأكل، علماً أن الوالد عنده طباخة تطبخ له، وعائلة أخي كذلك، يوجد سائق خاص للوالد، ولكن في هذه الحالة لا يستعمل السائق إلا قليلاً، ما العمل في كيفية تحديد من يصرف: الوالد أم أخي، أرجو إفادتي بهذا المسألة المحيرة لي ولعائلتي؟

الجواب :

1- يحق لك صيانة المنزل الذي يقيم فيه الوالد في حالة حاجته إلى الصيانة؛ لأن هذا من التصرف في ماله بالمعروف، ولا يجوز إهمال المنزل وتركه يتداعى، كما لا يلزم أن تقوم بصيانته من مالك الخاص.
2- يجب إخراج الزكاة الواجبة في مال والدكم، وأرى الاستمرار في إخراج الصدقات المرتبة الثابتة التي اعتاد على إخراجها كل شهر؛ لأن هذا داخل ضمن إرادته، وهو الآن لا يزال على قيد الحياة.
3- لك أن تشتري جميع احتياجات الوالد الضرورية منها والحاجية أيضاً، وتوفير جميع ما يصلحه ويحقق له الراحة والهدوء.
4- أرى أن لك أن تستمر في إعطاء السلف لإخوانك وأخواتك الذين اعتاد الوالد على إعطائهم، مع مراعاة العدل في ذلك، أو التراضي بينهم، وأنت الآن وكيل على أموال الوالد كما ذكرت في سؤالك، فلك التصرف في ماله بالمعروف.
5- ويحق لك استثمار الأموال، مع الاجتهاد في عدم التفريط، ويحسن استثمارها في المجالات التي يغلب على الظن أنها مضمونة كالعقار مثلاً .