الرئيسة الفتاوى1422 هـما يلزم تارك الغسل من الجنابة والاستمناء جهلاً في نهار رمضان

ما يلزم تارك الغسل من الجنابة والاستمناء جهلاً في نهار رمضان

رقم السؤال: (8096).
التاريخ: الأحد 03/رمضان/1422 الموافق 18/نوفمبر/2001م.

السؤال :

كنت بجهل مني أعمل العادة السرية في نهار رمضان ولا أغتسل؛ لعدم علمي أنها جنابة، وتكرر ذلك عدة مرات، ولا أستطيع أن أحسب تلك الأيام، فما الحكم؟ بالإضافة إلى أني إذا احتلمت لا أغتسل لعدم معرفتي أنها جنابة كما ذكرت لك، أرشدوني حفظكم الله؟

الجواب :

ما دمت جاهلاً، وقد تكرر هذا منك كثيراً؛ فلا أرى عليك شيئاً، سوى عدم تكرار ذلك في المستقبل، والإكثار من النوافل، نوافل الصلوات ونوافل الصوم .