الرئيسة الفتاوى1429 هـحكم الصيام مع فعل العادة السرية

حكم الصيام مع فعل العادة السرية

رقم السؤال: (169029).
التاريخ: الأحد 05/شوال/1429 الموافق 05/أكتوبر/2008م.

السؤال :

هل فعل العادة السرية في نهار رمضان يفسد الصوم؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
وبعد:
فلا يجوز فعل العادة السرية في نهار رمضان؛ لأنها من المفطرات وفيها انتهاك لحرمة الشهر؛ فمن وقع فيها في نهار رمضان وأنزل المني فعليه التوبة، وقضاء يوم عن ذلك اليوم؛ ولكن المفطرات إذا فعلها الإنسان جاهلاً لا يعد مفطراً، ودليل ذلك قوله تعالى: (( رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا ))[البقرة:286]، قال الله تعالى كما في صحيح مسلم: ( قد فعلت .
ومن السنة حديث عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: ( لما نزلت: (( حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ ))[البقرة:187] عمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض فجعلتهما تحت وسادتي، فجعلت أنظر في الليل فلا يستبين لي، فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك، فقال: إنما ذلك سواد الليل وبياض النهار) .
فبين له أن هذا ليس معنى الآية، ولم يأمره بالقضاء .