الرئيسة الفتاوى1422 هـالزواج بالكتابية وعلاقته بموالاة أهل الكتاب

الزواج بالكتابية وعلاقته بموالاة أهل الكتاب

رقم السؤال: (8025).
التاريخ: السبت 02/رمضان/1422 الموافق 17/نوفمبر/2001م.

السؤال :

كيف نجمع بين قوله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ ))[المائدة:51]، وبين إباحة الزواج للمسلم من الكتابية؟ أليس في ذلك موالاة؟ وجزاكم الله كل خير.

الجواب :

لو كان ذلك موالاة لما أذن الله فيه؛ لأن تحريم موالاة اليهود و النصارى من قطعيات الدين وضرورياته، لكن النكاح وما يترتب عليه من محبة الزوجة ومعاشرتها ومؤاكلتها ومجالستها ليس من الموالاة في شيء.
وإنما تكون الموالاة في نصرتهم، ومحبة دينهم، أو تأييده، أو الفرح بظهوره، أو إعانة القوم على المسلمين، أو ما أشبه ذلك مما يخدش في توحيد الإنسان وعقيدته .