الرئيسة الفتاوى1425 هـالمفاضلة بين ذبح الأضحية والتصدق بثمنها

المفاضلة بين ذبح الأضحية والتصدق بثمنها

رقم السؤال: (63262).
التاريخ: السبت 13/ذو القعدة/1425 الموافق 25/ديسمبر/2004م.

السؤال :

فضيلة الشيخ! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هل التضحية أفضل من الصدقة بثمنها؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد.
وبعد:
ذبح الأضحية أفضل من التصدق بثمنها، وهذا أيضاً مذهب الجمهور، وهو اختيار الأئمة الأربعة خلافاً لما روي عن بلال رضي الله عنه، وكذلك روي عن أبي هريرة و عائشة رضي الله عنهما و الشعبي و أبي ثور أنهم كانوا يرون التصدق بالثمن مثل الأضحية أو خيراً منها، وقال بلال رضي الله عنه: [ ما أبالي لو ضحيت بديك، ولأن أتصدق بثمنها على يتيم أو مغبر أحب إلي من أن أضحي بها وهذا مخالف لما عليه جمهور الصحابة رضي الله عنهم وجمهور الأئمة من أن ذبح الأضحية أفضل من التصدق بثمنها.
لكن نقول: قد يعرض للمفضول ما يجعله فاضلاً، وإن كان هو في الأصل مفضولاً، فلو أن الناس صار بهم حاجة وفقر ومسغبة وشدة احتاجوا معها إلى التصدق بثمن الأضحية؛ ففي هذه الحالة نقول: التصدق بثمنها أفضل، لكن هذا ليس حكماً عاماً وإنما هو حكم خاص بهذه المناسبة أو بهذه الضرورة، ثم يعود الأمر إلى نصابه .