الرئيسة الفتاوى1422 هـنصيحة لمن أجبره والده على الزواج بمن لا يريدها

نصيحة لمن أجبره والده على الزواج بمن لا يريدها

رقم السؤال: (5752).
التاريخ: الثلاثاء 07/شعبان/1422 الموافق 23/أكتوبر/2001م.

السؤال :

والدي يريد أن يزوجني من بنت لا أريدها، وخيرني بين هذه الفتاة أو أنه يغضب علي ويطردني من منزله، فرضيت أن أتزوج بعد أن تظاهر أنه مريض وقد يموت من رفضي لها، وبعد أن كتبنا الكتاب وأصبحت زوجتي شرعاً حاولت أن أتقرب منها ولكن لا فائدة، وأخشى أن يتم الزواج ويكون هناك طلاق لا سمح الله، لذلك أرجو من فضيلتكم أن تتكرموا علي بمشورة تكون عوناً لي وحلاً لإرضاء نفسي وأبي، وما هو حكم الشرع هنا في طاعة والدي؟

الجواب :

لا يلزمك طاعة والدك في الزواج من امرأة لا تريدها، لكنك قد عقدت عليها، فإن رأيت ثمة مجالاً للمقاربة والتفاهم والتعايش معها فاجتهد فيه رحمة بها، وبراً بأبيك وإعفافاً لنفسك، وإن رأيت نفسك منصرفاً عنها بالكلية فلا تظلمها فطلقها، ويعوضها الله ويعوضك، وحاول إقناع والدك .