الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم ذهاب الجنب إلى الصلاة دون غسل حياءً من إخبار والده

حكم ذهاب الجنب إلى الصلاة دون غسل حياءً من إخبار والده

رقم السؤال: (5627).
التاريخ: الثلاثاء 07/شعبان/1422 الموافق 23/أكتوبر/2001م.

السؤال :

إذا نهضت من النوم وأنا على جنابة من أثر احتلام في وقت الصلاة، وكان نومي ثقيلاً، وكان من يوقظني هو والدي، ويريدني أن أذهب معه إلى المسجد بسرعة؛ لكي لا تفوتنا الصلاة، وخفت أن أقول له فأحرج منه، هل أذهب معه أم لا؟

الجواب :

لا تجوز مجاملة الأب في الذهاب إلى المسجد وأنت جنب، بل تقوم وتغتسل غسلاً سريعاً لا يتطلب منك كبير وقت، وتصلي على طهارة .