الرئيسة الفتاوى1421 هـتوجيه لمخاصم لغيره

توجيه لمخاصم لغيره

رقم السؤال: (968).
التاريخ: الأحد 02/شعبان/1421 الموافق 29/أكتوبر/2000م.

السؤال :

تخاصمت مع أختي، ولكنها لا تريد أن تعرف عني أو عن عائلتي شيئاً، فهل أخطو الخطوة الأولى لمصالحتها، مع أنها هي المخطئة بحقي؟

الجواب :

يجب عليك أن تخطو الخطوة الأولى لإصلاح ما بينك وبين أختك، لقوله تعالى: (( فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ ))[الأنفال:1] الآية.
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها واحتسب في ذلك، واجتهد غاية الاجتهاد، واصبر على ما يلاقيك؛ لأن الطرف الآخر قد يرى نفسه مظلوماً، ويرى موقفه سليماً، فلا بد من الصبر والتنازل وطول النفس، ولك في هذا الأجر العظيم، كان الله في عونك .