الرئيسة الفتاوى1421 هـتوجيه لزوجة بصبرها على زوجها المتزوج بغيرها

توجيه لزوجة بصبرها على زوجها المتزوج بغيرها

رقم السؤال: (783).
التاريخ: الأحد 02/شعبان/1421 الموافق 29/أكتوبر/2000م.

السؤال :

أنا متزوجة منذ ثلاث عشرة سنة وأعيش في دولة كافرة، زوجي متزوج من اثنتين غيري، وهو لا يعدل بين زوجاته، وإذا حضر عندي فهو مشغول بأعماله ووظيفته، وأنا أتعب كثيراً في تربية أبنائي وتدريسهم والاهتمام بابن أخت زوجي اليتيم، وقد استخرت الله في الانتقال إلى بلدي السودان حيث يقيم زوجي مع زوجته الثانية، وقد وافق على انتقالي هناك، أرجو أن تنصحني وتذكر ما فيه الخير لي؟

الجواب :

قرأت رسالتك، ودعوت الله لك أن يمنحك المزيد من الصبر على لأواء الحياة، إن الحياة تحتاج إلى صبر، وحين ينفد هذا الصبر نحتاج إلى المزيد منه، ولا يكون ذلك إلا بالله، ولهذا قال تعالى: (( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ ))[النحل:127]، جزاك الله خيراً على موقفك الطيب مع زوجك، ومع ابن أخته ومع أطفالك الذين أسأل الله أن يجعلهم قرة عين لك في الدنيا والآخرة ولوالدهم.
وحقيقة الأمر لا أستطيع أن أعطيك رأياً حاسماً في الانتقال إلى السودان؛ لأن هذا يعتمد على ظروفك، وقدرتك على تحمل الوضع الجديد وتبعاته النفسية والمادية والعائلية، وظروف زوجك وهل سيبقى في أمريكا؟ ومن سيبقى معه إذاً؟
أرى ألا تستعجلي في اتخاذ قرار كهذا إلا بعد المزيد من المشاورة والاستخارة، ورب وضع سيء غيره أسوأ منه.
يسر الله أمرك وأصلح شأنك، وجمعك بزوجك وذريتك على خير .