الرئيسة الفتاوى1423 هـحكم نشر الرسائل المتضمنة وعداً بخير لناشرها ووعيداً لتارك نشرها

حكم نشر الرسائل المتضمنة وعداً بخير لناشرها ووعيداً لتارك نشرها

رقم السؤال: (13663).
التاريخ: الجمعة 01/محرم/1423 الموافق 15/مارس/2002م.

السؤال :

ما هو حكم نشر بعض الرسائل التي تحتوي على آيات وتعد بأن من قرأها يقع له كذا ومن نشرها يقع له كذا ومن لم ينشرها أصيب بمصائب كثيرة..؟

الجواب :

هذه الرسالة المذكورة بهذه الصيغة والمواعدة المؤقتة بهذه الأيام بدعة لا أصل لها، وهي من الكذب والقول على الله بلا علم، ولا يجوز التعامل بها أو اعتبار خبرها، فهذا كله من الكذب الذي لا أصل له، لو فرض وقوع حالة لشخص أو أكثر فهذا نوع موافقة، أو يكون من شر الشياطين ليصدوا الناس عن هدي المرسلين، مع أن الأصل أن مثل هذا نوع من الكذب الصريح، وإنما ينشر الخير بالحق الذي بعث به الرسول صلى الله عليه وسلم، والقرآن كله خير وليس مجرد آية معينة، ومثل هذه الرسالة المنسوبة إلى أحمد خادم الحجرة النبوية فإن الحجرة ليس لها خادم أصلاً، فهي كذلك رسالة كذب .