الرئيسة الفتاوى1425 هـموضع إحرام المكي بالحج

موضع إحرام المكي بالحج

رقم السؤال: (63166).
التاريخ: الجمعة 12/ذو القعدة/1425 الموافق 24/ديسمبر/2004م.

السؤال :

فضيلة الشيخ! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سائل يسأل: المكي أو من في حكم أهل مكة لو كان يريد الإحرام بالحج متمتعاً أو قارناً، يعني: يريد حجاً وعمرة، فهل يحرم من مكانه باعتبار أنه أحرم بحج؟ أو نقول: له حكم العمرة، أن تحرم من ميقات المعتمر، وتخرج إلى أدنى الحل؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد.
وبعد:
في المسألة خلاف مشهور لـمالك وغيره، وفي مذهب الشافعية قولان، والأقرب والراجح عند الحنابلة والشافعية -وهو الأصح دليلاً- أن المكي يحرم من مكانه، سواء كان حجه مفرداً أو قارناً أو متمتعاً، والعبرة بإحرام الحج، وقد دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة، ولم يؤمر أحد من المكيين أن يخرج إلى الحل ليعتمر منه لحجه .