الرئيسة الفتاوى1421 هـما يلزم تاركة الصلاة لالتباس دم الحيض بالاستحاضة

ما يلزم تاركة الصلاة لالتباس دم الحيض بالاستحاضة

رقم السؤال: (544).
التاريخ: الجمعة 02/رجب/1421 الموافق 29/سبتمبر/2000م.

السؤال :

هل على المرأة إعادة الصلوات التي تركتها في أيام التبس عليها فيها الحيض بالاستحاضة، ثم تبين لها -بعد فترة- من كلام أهل العلم أنها لم تكن في حيض، بل كانت مستحاضة؟ وما الحكم لو كان ذلك تكرر لشهور أو سنين قبل أن تعرف الحكم؟

الجواب :

الذي أراه أن من تركت الصلاة على اعتقاد أنها حائض، ثم ظهر لها فيما بعد أنها مستحاضة، وتكرر ذلك معها شهوراً أو أعواماً أنه لا إعادة عليها؛ للمشقة العظيمة التي تلحق الناس في ذلك، ولأنه لم ينقل أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أحداً من هؤلاء بالإعادة، كما في حالة المستحاضة، والمسيء صلاته كما في الحديث الذي أخرجه البخاري (793)، و مسلم (397) وغيرهما، ومن اجتهد في الأمر بحسب وسعه فليس عليه شيء: (( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ))[التغابن:16] الآية.. (( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ))[البقرة:286].