الرئيسة الفتاوى1423 هـالمرأة في الجنة وما لها من نعيم الزواج

المرأة في الجنة وما لها من نعيم الزواج

رقم السؤال: (13703).
التاريخ: الجمعة 01/ محرم/ 1423 الموافق 15/ مارس/ 2002م.

السؤال :

شيخنا العزيز بارك الله فيك! إذا كانت واحدة من مظاهر الجنة للرجال هي الحور العين، فماذا بالمقابل للنساء، كيف كافأهن الله بشيء مقابل؟

الجواب :

للمرأة في الجنة زوج يحبها وتحبه، وهي قاصرة الطرف مقصورة على حب زوجها لا تتطلع إلى غيره، ولا تجد في نفسها حزناً من مشاركة غيرها لها، بخلاف ما عليه نساء الدنيا، فإن الجنة لا حزن فيها ولا هم ولا غم، أهلها خلق آخر وشيء آخر غير ما اعتادت عليه النفوس والأفهام في الدنيا.