الرئيسة الفتاوى1425 هـحكم دفع التأمين الإجباري على السيارات

حكم دفع التأمين الإجباري على السيارات

رقم السؤال: (1717).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

إننا في بلد إذا أنت أردت أن تمتلك سيارة يفرضون عليك أن تدفع على هذه السيارة تأميناً، وإذا أنت لم تدفع هذا التأمين لن تسجل هذه السيارة باسمك، ومدة هذا التأمين سنتان، وبعد السنتين تقوم بتجديد هذا التأمين (يسمى هذا التأمين بالتأمين الإجباري)، وإذا لم تجدد هذا التأمين تُعتبر مخالفاً للقانون، وتدفع غرامة مالية أكثر من المبلغ الذي تدفعه للتأمين، وأيضاً التأمين في ذمتك، وتخالف عليه، إلى أن تسدد هذا المبلغ، هذا أولاً.
وأما ثانياً: فإذا شخص ما صدم أحداً بسيارته المؤمَّنة خطأ، ومات هذا الرجل؛ فإن شركة التأمين تقوم بدفع مبلغ من المال إلى أهل الميت، فهل يجوز لأهل هذا الميت أخذ هذا المال؟ وهل هذا المال يعتبر دية للشخص المصاب؟ وهل للرجل المضروب إذا لم يمت أخذ المال من الشركة نتيجة للأضرار التي لحقت به؟

الجواب :

التأمين الإجباري على السيارات لا حرج عليكم فيه، بل يؤمن المرء على سيارته؛ لئلا يتحمل تبعات ليست واجبة عليه شرعاً، ولئلا يدفع أضعاف ذلك من الغرامات، ولي في ذلك فتوى مشابهة أبعث بها إليكم.