الرئيسة الفتاوى1425 هـكيفية التخلص من الربح الربوي في تركة الميت وحكم زكاتها حال قبضها من البنك

كيفية التخلص من الربح الربوي في تركة الميت وحكم زكاتها حال قبضها من البنك

رقم السؤال: (8957).
التاريخ: الخميس 10/ ذو القعدة/ 1422 الموافق 24/ يناير/ 2002م.

السؤال :

توفي أبي منذ ثلاث سنوات، وكان قد ترك لإخوتي الصغار شهادات استثمار في أحد البنوك الربوية، لذا فقد عاملنا هذه الأموال على أنها أموال محبوسة ويتم دفع الزكاة عنها مرة واحدة عند أخذها عند بلوغ هؤلاء الصغار سن الرشد، ولكن علمنا مؤخراً أنه يمكن نقل هذه الأموال إلى أحد البنوك الإسلامية بمعرفة المحكمة، فماذا نفعل في الأرباح المتراكمة؟ وهل من حق الصغار أخذها أم التخلص منها؟ وفي حالة التخلص منها هل من حقي كوصي عليهم التخلص منها أم أتركها لهم عندما يكبرون ليتخلصوا هم منها؟ وماذا عن دفع الزكاة، هل ندفعها عن سنة واحدة أم ندفعها عن هذه السنين السابقة؟

الجواب :

الواجب نقل هذه الأموال إلى بنك إسلامي أو غيره من المواقع المباحة، وأما الأرباح المتراكمة فإن علمتم أنها تمت بطريقة ربوية فالأرباح تصرف في مصالح عامة، مثل: حفر الآبار، وأعمال إغاثية عامة للمسلمين، ولا يبنى منها المسجد ونحوه مما يعد للقربة كدار لحفظ القرآن، بل تكون في المرافق العامة للمسلمين المحتاجين في بلاد الإسلام، وأما الزكاة فيزكي رأس المال عن سنة واحدة عند قبضه من البنك.