الرئيسة الفتاوى1422 هـفضل السكن في مكة

فضل السكن في مكة

رقم السؤال: (3381).
التاريخ: الثلاثاء 02/ جمادى الآخرة/ 1422 الموافق 21/ أغسطس/ 2001م.

السؤال :

أريد أن أدعو الله وألح عليه في الدعاء بأن يجعلني ممن يقيم في مكة أو المدينة، فأيهما أولى؟ والسبب -يا شيخ- بصراحة: الحياة عندنا في الإمارات مملة بشكل غير متصور؟

الجواب :

مكة أفضل للإقامة؛ لأن الصلاة فيها بمائة ألف صلاة، كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه ) وأسأل الله أن يجيب دعاءك ويضعك حيث تحب بفضله.