الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الغيبة

حكم الغيبة

رقم السؤال: (937).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

هل تجوز غيبة غير المسلم؟

الجواب :

وأما الغيبة فإنها محرمة بالإجماع، كما قال الله جل وعلا: (( وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ))[الحجرات:12]، وقال صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة: ( أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته )، رواه مسلم (2589) وغيره، ولا يستثنى من هذا التحريم إلا ما ترجحت مصلحته، كما في الجرح والتعديل في علم الرجال، وكما في النصيحة.. ونحو ذلك، لا على وجه التشفي والذم.