الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم حلق اللحية استجابة لأمر الوالدين

حكم حلق اللحية استجابة لأمر الوالدين

رقم السؤال: (2064).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

لي أخ في الإسلام من البوسنة يعيش في السويد، وهو رجل مستقيم ما شاء الله، ولا نزكي على الله أحداً، عنده لحية كبيرة، وفي أثناء العطلة الصيفية في هذه السنة سافر إلى البوسنة ليزور والديه، ولما رأوا ولدهم عنده لحية غضبوا عليه غضباً شديداً، وقالوا له: ماذا حصل لك؟ هل جننت؟ فقال لهم: ما جننت، ولكن اتبعت سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو الذي أمرنا بإعفاء اللحية وقص الشارب، قالوا له: احلق وإلا فلن نرضى عنك، عندنا هنا في البوسنة من هم أعلم منك، وهم أئمتنا في المساجد ولا يوجد عندهم لحية؟! قال لهم: سأقصر لأجل طلب رضاكم، وقصر رغم أنهم ما زالوا غاضبين عليه، ورجع إلى السويد وحتى الآن ما زالوا يتصلون عليه ويطلبون منه أن يحلق البقية، ما الحل؟

الجواب :

لا يحلق الأخ لحيته، لكن لا بأس بتخفيفها إذا كانت طويلة طولاً لافتاً للنظر، وليصبر وليعامل أهله معاملة حسنة حتى تلين قلوبهم، جمع الله شملهم على البر والتقوى.