الرئيسة الفتاوى1422 هـتوجيه لفتاة بكيفية التحصيل العلمي

توجيه لفتاة بكيفية التحصيل العلمي

رقم السؤال: (14034).
التاريخ: الأربعاء 29/ صفر/ 1422 الموافق 23/ مايو/ 2001م.

السؤال :

وددت أن أستشيرك في مسألة كيفية طلب العلم، التزمت قبل مدة قصيرة نسبياً ولله الحمد، ولكن أشعر أن الالتزام المقتصر على العبادات فقط لا يكفي، ما لم يكن العلم ملازماً له، لذلك أروم استقصاء العلوم الشرعية، ولا أدري حقيقة من أين أبدأ؟ بدأت بحفظ القرآن وتجويده، ولكن ماذا بعد؟ سألت وقرأت كثيراً حول هذا الموضوع، ولكن ذلك زادني تشتتاً، فالعمر قصير والوقت ضيق والكتب كثيرة، أضف إلى ذلك كثرة ما نقرأ ونسمع من تعدد المذاهب والتوجهات، فأصابنا القلق خشية أن نقع في المحظور ونحن لا ندري، علماً أني فتاة، ولا يوجد حولي طلبة علم أو مشايخ يمكن الرجوع إليهم في حالات الإشكال، بل حتى المستقيمون غير موجودين؛ لذلك طرأ بذهني استشارتكم: كيف أطلب العلم بطريقة صحيحة ومنظمة تناسب حالتي ووقتي الضيق ووضعي المضطرب، ولكم الشكر والتقدير والدعاء؟

الجواب :

نعم. نعم، عليك بالاجتهاد في الطلب لتكوني مشعلاً ونبراساً لبنات جنسك، وقبل ذلك لتعرفي طريقك وفق هدي الكتاب والسنة، وما دامت الرغبة موجودة فهذا جيد، فانتقلي إلى الممارسة العملية، واقرئي كل مفيد، وستجدين -مثلاً- في موقعنا أشياء كثيرة مفيدة، فانظري ما يلائم مستواك العلمي منها فاضبطيه وكرريه وذاكريه، واسمعي من الأشرطة ما يزكي عملك وعقلك، واسألي عما يشكل عليك، فإن السؤال نصف العلم، وزكي هذا العلم بتعليمه للأخريات بالطريقة الحكيمة اللطيفة، وفقك الله ونفع بك.