الرئيسة الفتاوى1430 هـحكم معرفة أوقات الصلوات والإفطار عن طريق ساعة الفجر

حكم معرفة أوقات الصلوات والإفطار عن طريق ساعة الفجر

التاريخ: الأحد 05 / رجب / 1430الموافق 28 / يونيو / 2009م

السؤال :

أنا في دولة السنغال، والمساجد بعيدة عن منزلي، وأوقات الأذان تكون مختلفة، وأنا أخذت من السعودية ساعة الفجر، فهل تغني عن الأذان لبيان وقت الفطور والصلوات؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإذا كنت لا تصلي في المسجد؛ لأن المساجد بعيدة، بحيث لا تسمع الأذان، فإنه يستحب لك أن تؤذن وتقيم لكل صلاة، كما نص على ذلك العلماء ؛ ففي الحديث عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال لـعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصة: ( إذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة، فارفع صوتك بالنداء، فإنه لا يسمع صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة، . ثم قال أبو سعيد : سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ). يعني: قوله: (لا يسمع). إلى آخر الحديث.
أما قضية الفطور والسحور، فليست مرتبطة بسماع الأذان، إنما هي مرتبطة بالوقت، فتنظر متى غروب الشمس في المدينة التي أنت فيها، فتفطر عليه، حتى لو لم يؤذن أحد أو كان بلداً لا يؤذن فيه، وكذلك السحور تنظر متى يطلع الفجر، فتمسك لهذا الوقت؛ لقوله تعالى: (( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ))[البقرة:187].