الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم إدخال الزوجة لجهاز التلفاز دون علم زوجها وإذنه

حكم إدخال الزوجة لجهاز التلفاز دون علم زوجها وإذنه

التاريخ: الإثنين 14 / رجب / 1422الموافق 01 / أكتوبر / 2001م

السؤال :

أنا متزوج منذ ست سنوات تقريباً، ولدي ثلاثة أطفال الآن ولله الحمد، وقبل مدة قصيرة زوجتي اعترفت بأن لديها جهاز تلفزيون منذ بداية زواجها، وهذا الجهاز صغير لم أره طوال هذه السنوات.
فالسؤال: ماذا أفعل بهذا الجهاز؟ وكذلك ماذا أفعل مع تلك الزوجة أصلحها الله؛ علماً أنها تقول: إنها أحضرته عن طريق إخوانها وأهلها بدون علم والدها، وهي تقول: إنها تريد أن ترجعه إلى أهلها؟ فماذا أفعل جزاكم الله خيراً؟ كما ذكرت فإني متزوج، ولكني أسكن مع والدي في نفس المنزل فلة دورين، أهلي بالدور الأرضي وأنا بالدور العلوي، ولي طفلة عمرها تقريباً خمس سنوات، اكتشفت منذ فترة أن أخي الصغير ثاني ثانوي يفعل أفعالاً غير لائقة أخلاقياً مع ابنتي، وهي تعلمت منه ذلك، فماذا أفعل؟ هل أخرج من المنـزل، علماً أن والدي يريدان أن أبقى في المنـزل معهم، وعلماً أن الوالدة الآن علمت بأمر أخي، أما والدي فلا يعلم ذلك، أفتونا مأجورين؟

الجواب :

يحسن أن تتجاوز هذه النقطة، وتسمح لزوجتك بإعادة الجهاز إلى أهلها، وأقترح أن تسكن في منـزل مجاور لبيت أهلك، بحيث تحفظ بنتك من أخيك، وفي الوقت نفسه تكون قريباً من والديك، وفقك الله.