الرئيسة الفتاوى1430 هـحكم غسل الميت بماء فاتر

حكم غسل الميت بماء فاتر

التاريخ: الثلاثاء 17/ شوال/ 1430 الموافق 06/ أكتوبر/ 2009م.

السؤال :

هل الميت يشعر بالبرودة والحرارة؟ وهل الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بغسله بماء فاتر؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
وبعد:
فلا أعرف حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه يُغسل الميت بماء فاتر، وإنما أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أن يُغسل الميت بماء وسدر، كما في الحديث المتفق عليه حديث أم عطية رضي الله عنها قالت: ( دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نغسل ابنته فقال: اغسلنها ثلاثاً أو خمساً.. أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك بماء وسدر، واجعلن في الآخرة كافوراً، أو شيئاً من كافور، فإذا فرغتن فآذنني ) ، فأوصى صلى الله عليه وسلم أن يغسل الميت بماء وسدر، ويكفن في ثوبين، فأما بماء فاتر فلا أعلم في ذلك نصاً نبوياً.