الرئيسة الفتاوى1422 هـدور المسلم تجاه إخوانه في الثغور

دور المسلم تجاه إخوانه في الثغور

التاريخ: الإثنين 20/ شعبان/ 1422 الموافق 05/ نوفمبر/ 2001م.

السؤال :

ما دوري العملي تجاه ما يحدث لإخواننا في فلسطين وفي الشيشان و الهند.. وغيرها، وخاصة وكما تعلمون أن الطريق إليهم صعب ولا أجده، ولا حول ولا قوة إلا بالله، فأرجو منكم الجواب الشافي لسؤالي، وأسأل الله تعالى لكم التوفيق ولنا التطبيق، آمين؟

الجواب :

لا أرى الذهاب شخصياً لمواقع الجهاد لأسباب كثيرة، منها:
أن الوضع لا يخلو من صعوبات، الطريق محفوف بالمخاطر، حاجتهم الماسة إنما هي للدعم المادي والمعنوي والإعلامي والدعاء، هذا من كلام المجاهدين أنفسهم.
ودورك الآن أن تعلم أن برك بوالديك من الجهاد، سعيك في تكوين أسرة إن لم تتزوج فهو من الجهاد، التحصن بالعلم الشرعي كتاباً وسنة، دعوة من حولك إلى الخير من أهل بيتك وجيرانك وأصدقائك وزملاء عملك.
الجهاد ممكن لكل أحد حتى العاجز المشلول يجاهد بلسانه وفكره وبنيته.
الدفاع عن قضايا إخواننا المسلمين في كل مكان: في المجالس والمحافل، والمنتديات، وإحياؤها بالكتابات عبر الصحف والإنترنت ووسائل الإعلام، حتى يأذن الله بالفرج.
فهم الأحداث فهماً واعياً مستنيراً، ومتابعة ما يلمس المسلمين منها.